HRITC https://hritc.co Fri, 20 Nov 2020 13:54:18 +0000 ar hourly 1 https://wordpress.org/?v=5.5.3 https://hritc.co/wp-content/uploads/2020/06/cropped-Avatar-32x32.png HRITC https://hritc.co 32 32 مركز المعلومات يؤكد على ضرورة ملاحقة مرتكبي الجرائم بحق أطفال اليمن https://hritc.co/21542 Fri, 20 Nov 2020 13:12:43 +0000 https://hritc.co/?p=21542 مركز المعلومات يؤكد على ضرورة ملاحقة مرتكبي الجرائم بحق أطفال اليمن


تعز

في اليوم العالمي للطفل طالب مركز المعلومات والتأهيل لحقوق الإنسان HRITC
جميع الأطراف في اليمن إلى إعادة الإعتبار للطفولة وصون حقوقها وتجنيبها الصراع القاتل القائم في اليمن منذ أكثر من ستة أعوام.
وقال بيان المركز في اليوم العالمي للطفل الذي يصادف 20نوفمبر أن الأطفال في اليمن هم الفئة الأكثر تضررا بالحرب القائمة.
وأشار المركز وهو منظمة إقليمية حاصل على الصفة الاستشارية لدى المجلس الإقتصادي والاجتماعي بالأمم المتحدة إلى أن اليمن منذ انقلاب مليشيا الحوثي على مؤسسات الدولة الشرعية في اليمن في سبتمبر 2014 دخل منعطف خطير من سلسلة الإنتهاكات التي تعاني منها الطفولة بالذات.
وأن صور الإنتهاكات التي تطال أطفال اليمن متعددة واخطرها الزج بالأطفال في الصراعات المسلحة واستمرار تجنيد الأطفال وتعريضهم للموت.
ورغم أن اليمن مصادقة على إتفاقية حقوق الطفل وعلى البرتوكول الخاص بتجريم الزج بالأطفال في الصراعات المسلحة وعلى إتفاقية حظر الألغام إلا ان كل تلك المبادئ الدولية ضُرب بها عرض الحائط وصارت اليمن مسرحا لصراع مدمر أصاب قطاع الطفولة قبل أي قطاع آخر.
وبحسب تقارير المنظمات الدولية العاملة في اليمن فإن البلد يعيش أكبر مأساة إنسانية ومهدد بمجاعة حقيقية.
وبحسب برنامج الأغذية العالمي فإن مائة ألف طفل دون الخامسة معرضون لخطر الموت جوعا
وأن طفلا من كل خمسة أطفال يعانون من سؤ التغذية.
وحسب -اليونسيف فإن اليمن ضمن أسوأ الدول التي يمكن أن يعيش فيها الأطفال وأن أكثر من 12 مليون طفل في اليمن هم بحاجة للحصول على مساعدة إنسانية عاجلة”.

وأكد مركز المعلومات والتأهيل لحقوق الإنسان HRITC أنه ورغم هذه الصورة المؤلمة لاتزال جهود المجتمع الدولي بما يخص حماية الأطفال باليمن قاصرة تماما ويشوب عمل المنظمات الإنسانية الكثير من علامات الاستفهام وسوء الإدارة وتتقاطع المصالح مع جهات متحكمة بمشهد الحرب باليمن.
وطالب المركز بمؤتمر دولي شفاف يفتح ملف الإنتهاكات الجسيمة التي يتعرض لها الأطفال باليمن من قتل مباشر وضحايا الألغام وفقدان الحقوق الأساسية من الصحة والتعليم والغذاء.
وأن يتم تقديم قائمة منتهكي حقوق الأطفال من أطراف الحرب وميليشيا القتال في محاكمات قانونية عاجلة
وقال إن على المحاكم الوطنية ونشطاء حقوق الإنسان أن يعملوا بأسرع وقت على هذه الخطوة كونها الاهم لردع تمادي الجهات المتعددة في انتهاك حقوق الأطفال وأن ذلك ضمن الالتزامات الأخلاقية والقانونية العاجلة واستكمال ذلك في متابعة قانونية دولية حسب المواثيق والإجراءات العالمية المتعارف عليها لملاحقة كل مرتكبي الجرائم.
_
تعز 20 نوفمبر 2020

]]>
تقرير رصد الإنتهاكات لشهر أكتوبر 2020 https://hritc.co/21509 Sun, 15 Nov 2020 17:20:31 +0000 https://hritc.co/?p=21509 تقرير رصد الإنتهاكات لشهر أكتوبر 2020 في محافظة تعز



349 انتهاكا وثقها مركز المعلومات طالت مدنيين خلال أكتوبر المنصرم بتعز

انفجرافيك انتهاكات لشهر أكتوبر 2020

]]>
انفوجرافيك انتهاكات لشهر أكتوبر 2020 https://hritc.co/21517 Sun, 15 Nov 2020 17:19:45 +0000 https://hritc.co/?p=21517 انفوجرافيك رصد الانتهاكات لشهر أكتوبر 2020 في محافظة تعز



تقرير رصد الإنتهاكات لشهر أكتوبر 2020

349 انتهاكا وثقها مركز المعلومات طالت مدنيين خلال أكتوبر المنصرم بتعز

]]>
349 انتهاكا وثقها مركز المعلومات طالت مدنيين خلال أكتوبر المنصرم بتعز https://hritc.co/21501 Sat, 14 Nov 2020 14:41:04 +0000 https://hritc.co/?p=21501 349 انتهاكا وثقها مركز المعلومات طالت مدنيين خلال أكتوبر المنصرم بتعز


تعز / خاص:
أعلن مركز المعلومات والتأهيل لحقوق الإنسان (HRITC) عن توثيقه 349 واقعة انتهاك لحقوق الإنسان طالت مدنيين بمحافظة تعز خلال شهر أكتوبر المنصرم 2020م.
وقال المركز في بيان صحفي له اليوم عن تقرير عن حالة حقوق الإنسان لشهر أكتوبر بعنوان
( تعليم تحت القصف ) أن حالة حقوق الإنسان طالتها انتهاكات متعددة وان فريقه الميداني إستطاع توثيق مقتل 20 مدنيا بينهم امرأة و5 أطفال، تسببت مليشيا الحوثي بمقتل 11 مدنيا منهم بينهم طفلين وامرأة، قتل 7 مدنيين منهم بالقذائف المدفعية بينهم طفلين وامرأة، وقتل 3 مدنيين برصاص قناص، كما قتل 3 مدنيين برصاص مباشر.
وقتل مسلحون خارج إطار الدولة 3 مدنيين برصاص مباشر فيما قتل طفل بانفجار وقع داخل معسكر لفصائل في الجيش، وتسببت فصائل متعددة تتبع الجيش الحكومي في مقتل مدنيين إثنين برصاص مباشر لأفراد في الجيش الحكومي، وقتل طفلين بالقصف المدفعي، فيما قتل مدني واحد برصاص مباشر لمسلحين مجهولين.
ورصد الفريق الميداني للمركز إصابة 95 مدنيا بينهم 5 نساء و20 طفلا، تسببت مليشيا الحوثي بإصابة 68 مدنيا منهم بينهم 5 نساء و14 طفلا، أصيب 5 منهم بينهم امرأتين وطفلين برصاص قناص، فيما أصيب 63 مدنيا منهم بينهم 3 نساء و12 طفلا بشظايا قذائف المدفعية.
وأصاب مسلحون خارج إطار الدولة 3 مدنيا بينهم طفل برصاص مباشر، كما أصيب مدني واحد بانفجار عبوة ناسفة، وأصيب 3 مدنيين جراء الإعتداء عليهم من قبل مسلحين خارج إطار الدولة، وتسبب مسلحون مجهولون بإصابة مدنيين إثنين برصاص مباشر و10 أخرين بانفجار عبوة ناسفة، وأصيب أثناء محاولة القتل بآلة حادة قام بها مسلحون مجهولون مدنيين إثنين.
كما أصيب مدني واحد برصاص أفراد يتبعون فصائل متعددة في الجيش الحكومي، وتسبب قصف مدفعي من قبل فصائل متعددة في الجيش الحكومي بإصابة 5 مدنيين بينهم 3 أطفال.
ووثق الفريق الميداني لمركز المعلومات والتأهيل لحقوق الإنسان اختطاف واعتقال 49 مدنيا بينهم 6 أطفال ارتكبت مليشيا الحوثي 4 حالات منها حيث اعتقلت 20 مدنيا بينهم فتاة، وارتكب أفراد مسلحون في الجيش 3 حالات أخرى تم اعتقال 15 مدنيا خلالها بينهم 5 أطفال، وارتكبت القوات اليمنية المشتركة بالساحل الغربي حالة واحدة اختطفت خلالها 11 مدنيا، وارتكب مجهولون 3 حالات اختطف خلالها 3 مدنيين بينهم طفل.
ووثق الفريق الميداني لمركز المعلومات والتأهيل لحقوق الانسان بحسب رصد لمنظمة الهجرة الدولية نزوح 128 أسرة في تعز خلال أكتوبر المنصرم، ووثق أيضا وقوع 12 حالة انتهاك لحرية الرأي والتعبير ارتكب مسلحون خارج إطار الدولة 10 منها فيما ارتكب أفراد في الجيش حالتين، كما رصد وقوع حالة إعتداء واحدة ارتكبها مسلح خارج إطار الدولة.
ورصد فريق مركز المعلومات وقوع 44 حالة انتهاك لممتلكات عامة وخاصة، منها 5 حالات لممتلكات عامة حيث قصف الحوثيون مستشفى الأمل لأمراض السرطان، وساحة مدرسة 7 يوليو وساحة مدرسة الميثاق ومدرسة الشهيد الثلايا وكلية الآداب.
وتم رصد 39 حالة انتهاك لممتلكات خاصة بينها تضرر 4 منازل بشكل كلي و11 منزلا بشكل جزئي و9 مركبات نتيجة القصف وتفجير منزل واقتحام 4 منازل أخرى من قبل مليشيات الحوثي، كما قام أفراد في مليشيا الحوثي بإغلاق محطة بترول وسرقة أكثر من 5 ملايين ريال يمني واحتجاز 6 ناقلات نفط وبيعهن، وقام أفراد آخرون بمداهمة محلات عدد من المواطنين في مدينة الراهدة من قبل مليشيا الحوثي ومصادرة الطبعة الجديدة من العملة والاعتداء على أصحاب المحلات التجارية ومحال بيع الحلوى وإطلاق النار وإجبار العديد من التجار على تسليم المبالغ كما أغلقت عددا من المحلات بحجة التعامل بالطبعة الجديدة من العملة.
فيما اقتحم مسلحون مجهولون مدرسة خاصة وقاموا بإتلاف وثائق الطلاب.

وأشار التقرير الشهري الصادر عن المركز بعنوان ” تعليم تحت القصف ” إلى تعمد مليشيا الحوثي تكثيف قصفها بشكل واسع على الأحياء الشرقية للمدينة من أماكن تمركزها في تبتي سوفتيل والسلال وخصوصا الأحياء السكنية المكتضة بالمدنيين في مديرية صالة، بالإضافة إلى مديرية القاهرة ومنطقة الضباب بجبل حبشي وقرية الشقب بصبر الموادم.
وأكد المركز في تقريره تعمد المليشيا الحوثية قصف المدارس في أول أيام العام الدراسي والذي وافق الرابع من أكتوبر بأكثر من 70 قذيفة مسببة هلعا وذعرا كبيرا بين طلابها وطالباتها.
وكشف التقرير عن رصده 5 حالات إغتيال ارتكب أفراد في الجيش الحكومي حالتين منها وحالتين أخرى ارتكبها مسلحون خارج إطار الدولة فيما ارتكب مسلحون مجهولون حالة واحدة فقط، نتج عنها مقتل 4 مدنيين تسبب أفراد في الجيش بمقتل إثنين منهم وقتل مسلحون مجهولون آخر وكذا مسلحون خارج إطار الدولة، وأصيب مدنيين إثنين من قبل مسلحين خارج إطار الدولة، فيما نجا آخر من الموت على أيديهم.
ووقعت منذ مطلع أكتوبر ثلاثة حوادث انفجارات بعبوات ناسفة استهدفت دوريات أمنية وعسكرية، ولم تكشف بعد الأجهزة الأمنية عن ملابسات تلك الحوادث الثلاث ومن يقف خلفها.


تقرير رصد الإنتهاكات لشهر أكتوبر 2020

انفجرافيك انتهاكات لشهر أكتوبر 2020

]]>
الاتجار عبر وسائل التواصل الاجتماعي آخذ في الارتفاع أثناء جائحة فيروس كورونا https://hritc.co/21498 Thu, 12 Nov 2020 12:19:44 +0000 https://hritc.co/?p=21498 الاتجار عبر وسائل التواصل الاجتماعي آخذ في الارتفاع أثناء جائحة فيروس كورونا


UNICEF / Adriana Zehbrauskas
ثلاث فتيات في Progreso ، Yoro ، هندوراس ، تتراوح أعمارهن بين 13 و 14 عامًا ، وهن صديقات وضحايا التحرش في مدرستهن ، بغرض الاتجار بالجنس. الشخص الذي يقف وراءه طالب يبلغ من العمر 15 عامًا يعمل مع شبكة تتعاون مع الفتيات الصغيرات.

دعت لجنة حقوقية تابعة للأمم المتحدة منصات وسائل التواصل الاجتماعي إلى استخدام البيانات الضخمة والذكاء الاصطناعي للمساعدة في القضاء على الاتجار بالنساء والفتيات ، وسط زيادة في الفخاخ عبر الإنترنت المصممة لتجنيد ضحايا محتملين خلال جائحة COVID-19.

قالت لجنة القضاء على جميع أشكال التمييز ضد المرأة (سيداو) ، الأربعاء ، إن النساء والفتيات ما زلن أكثر ضحايا الاتجار بالبشر في العالم.

وقالت عضو اللجنة داليا لينارتي ، التي قادت صياغة توصيات اللجنة: “لقد كشف الوباء العالمي عن الحاجة الملحة لمعالجة استخدام التكنولوجيا الرقمية في وضد الاتجار”. وأضافت أن “مكافحة التهريب تستلزم أيضًا تثبيط الطلب”.

وقالت اللجنة إن الذين يقفون وراء شبكات التهريب يتمتعون بإفلات واسع من العقاب ، على الرغم من القوانين والسياسات الوطنية والدولية المصممة لمعالجة المشكلة.

 

الاختباء في الفضاء السيبراني
وإصرارًا على أن جائحة الفيروس التاجي زاد الطين بلة بالنسبة للضحايا ، قالت اللجنة التي تتخذ من جنيف مقراً لها إن البلدان شهدت زيادة عالمية في “الاتجار في الفضاء الإلكتروني” في الأشهر الأخيرة.

وقالت اللجنة إن الطلب عبر الإنترنت تم توجيهه “من خلال وسائل التواصل الاجتماعي وشبكة الإنترنت المظلمة ومنصات الرسائل” التي توفر وصولاً سهلاً للضحايا المحتملين ، لكنها تخفي هوية الجناة.

كما حذرت لجنة خبراء حقوق الإنسان المستقلين المعينين من قبل الأمم المتحدة من زيادة تجنيد الأشخاص المعرضين للخطر من قبل المتاجرين بالبشر للاستغلال الجنسي عبر الإنترنت ، إلى جانب “زيادة الطلب على مواد الاعتداء الجنسي على الأطفال والاتجار الجنسي بالأطفال بواسطة التكنولوجيا”.

 

مسؤولية اجتماعية
في نداء لوسائل التواصل الاجتماعي وشركات المراسلة ، أوصت اللجنة المعنية بالقضاء على التمييز ضد المرأة بوضع ضوابط ذات صلة للحد من مخاطر تعرض النساء والفتيات للاتجار والاستغلال الجنسي.

وحثت المنصات على الإنترنت على استخدام “البيانات الضخمة والذكاء الاصطناعي والتحليلات الخاصة بها لتحديد أي نمط يمكن أن يؤدي إلى الاتجار وتحديد الأطراف المعنية” التي تشارك في عمليات غير قانونية.

وقالت لجنة الأمم المتحدة إنه يتعين على الشركات عبر الإنترنت أيضًا “وضع هيكل وإجراءات الحوكمة المناسبة التي ستسمح لها بالتفاعل في استجابتها وتوفير المستوى المناسب من المعلومات إلى السلطات المعنية”.

وبالانتقال إلى الحكومات ، حثت اللجنة المعنية بالقضاء على التمييز ضد المرأة الدول على معالجة الأسباب الجذرية التي تدفع بالنساء والفتيات إلى أوضاع هشة.

وقالت اللجنة إن التمييز على أساس الجنس كان عاملاً أساسياً في ذلك ، إلى جانب الظلم الاجتماعي والاقتصادي في بلدان الضحايا التي أجبرتهم على المغادرة ، إلى جانب النزاعات وحالات الطوارئ الإنسانية.

 

ارتباط وثيق بالاستغلال الجنسي
وقالت لينارتي من لجنة القضاء على جميع أشكال التمييز ضد المرأة: “الاتجار جريمة جنسانية ، ترتبط ارتباطًا وثيقًا بالاستغلال الجنسي” ، مشددًا على أن الدول الأطراف “يجب أن تخلق الظروف المناسبة لضمان خلو النساء والفتيات من خطر الاتجار”.

ومن بين توصياتها الأخرى ، دعت اللجنة إلى وضع سياسات لتعزيز استقلالية المرأة والوصول المتكافئ إلى التعليم وفرص العمل.

كما حثت على وضع إطار آمن للهجرة لحماية النساء والفتيات ، مع الدعوة إلى توفير الحماية الشاملة والمساعدة للنساء والفتيات المشردات المتأثرات بالصراع وحالات الطوارئ.

وقالت اللجنة في توصيتها العامة: “تتطلب مكافحة الاتجار بالنساء والفتيات في سياق الهجرة العالمية إشراك إطار الحماية الأكبر الناشئ عن القانون الإنساني الدولي وقانون اللاجئين والقانون الجنائي والعمل والقانون الدولي الخاص”.

المصدر: موقع الأمم المتحدة على الإنترنت رابط وثيق للاستغلال الجنسي
وقالت لينارتي من لجنة القضاء على جميع أشكال التمييز ضد المرأة: “الاتجار جريمة جنسانية ، ترتبط ارتباطًا وثيقًا بالاستغلال الجنسي” ، مشددًا على أن الدول الأطراف “يجب أن تخلق الظروف المناسبة لضمان خلو النساء والفتيات من خطر الاتجار”.

ومن بين توصياتها الأخرى ، دعت اللجنة إلى وضع سياسات لتعزيز استقلالية المرأة والوصول المتكافئ إلى التعليم وفرص العمل.

كما حثت على وضع إطار آمن للهجرة لحماية النساء والفتيات ، مع الدعوة إلى توفير الحماية الشاملة والمساعدة للنساء والفتيات المشردات المتأثرات بالصراع وحالات الطوارئ.

وقالت اللجنة في توصيتها العامة: “تتطلب مكافحة الاتجار بالنساء والفتيات في سياق الهجرة العالمية إشراك إطار الحماية الأكبر الناشئ عن القانون الإنساني الدولي وقانون اللاجئين والقانون الجنائي والعمل والقانون الدولي الخاص”.

المصدر: موقع الأمم المتحدة على الإنترنت

]]>
الأمم المتحدة تدعو إلى حماية الصحفيين وتوفير الظروف المواتية لممارسة مهنتهم https://hritc.co/21488 Thu, 12 Nov 2020 11:50:07 +0000 https://hritc.co/?p=21488 الأمم المتحدة تدعو إلى حماية الصحفيين وتوفير الظروف المواتية لممارسة مهنتهم
]]>
مركز المعلومات يطالب بالإفراج عن الشيباني في عدن https://hritc.co/21258 Sun, 08 Nov 2020 11:37:48 +0000 https://hritc.co/?p=21258 مركز المعلومات يطالب بالإفراج عن الشيباني في عدن


تعز :
طالب مركز المعلومات والتأهيل لحقوق الإنسان الجهات الرسمية في محافظة عدن بضرورة التوضيح حول ما نشر عن إعتقال الشيخ عبد القادر الشيباني أحد أبرز قيادات جمعية الحكمة الخيرية البالغ من العمر سبعين عام، والتي تناقلت الأنباء عن اعتقاله في عدن أثناء سفره للعلاج.

وقالت مصادر مقربة أن الشيباني اقتيد من قبل جهات غير معلومة في عدن من كرسي مرضه قبيل وصوله مطار عدن للمغادرة للعلاج في القاهرة، وأن ابنه المرافق له تعرض للاعتداء، وحتى اللحظة لم تعلن أي جهة مسؤوليتها ولا أسباب أخذ الرجل الذي يعاني حسب مصادر مقربة من أسرته من أمراض عدة وقد تشكل خطرا على حياته
وطالب المركز السلطات المحلية في عدن وقيادة الحكومة الشرعية بتوضيح الموقف وإطلاق سراحه بشكل فوري.


مركز المعلومات والتأهيل لحقوق الإنسان – HRITC

تعز – 08 / 11 / 2020

]]>
مركز المعلومات يرحب بقرار السعودية تجاه نظام العمالة و يطالب بأن تشمل الخطوة عاملات المنازل https://hritc.co/21251 Sun, 08 Nov 2020 10:59:03 +0000 https://hritc.co/?p=21251 مركز المعلومات يرحب بقرار السعودية تجاه نظام العمالة و يطالب بأن تشمل الخطوة عاملات المنازل


بيروت /

رحب مركز المعلومات والتأهيل لحقوق الإنسان وهو منظمة إقليمه حاصل على الصفة الاستشارية لدى المجلس الاقتصادي والاجتماعي بالأمم المتحدة بخطوة المملكة العربية السعودية بشأن تحسين ظروف العمالة الوافدة وإلغاء نظام الكفيل وقال بيان للمركز أن الخطوة التي أعلنتها الحكومة السعودية هي في المسار الصحيح لاستعادة حقوق العمال المهاجرين ومن شأنذلك تعزيز مسار حقوق العمال الوافدين على مستوى الخليج وليس السعودية فقط.

وبحسب إعلان الجهات الرسمية في السعودية فإن تطبيق الإصلاحات المرتقبة ستكون في 14 آذار/مارس 2021، بحسب قرار صادر عن وزارة العمل والتنمية الاجتماعية في السعودية يوم الأربعاء (4 تشرين الثاني/نوفمبر).

واكد بيان المركز على إيجابية هذا القرار الذي يشمل خطوات أيضا في تنفيذ نظام حماية الأجور يضمن المساواة في الأجر على العمل المتساوي بين الرجال والنساء، وإنشاء بوابة للتوثيق الرقمي وتصديق عقود العمل لضمان الشفافية، وإطلاق “نظام ودي” للتسوية الودية للنزاعات في العمل.

وطالب مركز المعلومات والتأهيل لحقوق الإنسان(HRITC)  الجهات الرسمية في السعودية بضرورة سد الثغرة الخاصة بجانب عاملات المنازل حيث لم تشملهم الخطوات المرتقبة،
وقال إن تجاهل هذه الفئة الواسعة من العمال تجعلهم عرضة لانتهاك حقوقهن ولعمليات الاتجار التي يجب ان تنته
مؤكدا على أن أنصاف العمال وتمكينهم من حرية الانتقال واختيار أعمالهم والانتقال دون قيود أمر من شانه تعزيز الفائدة المشتركة لكل الأطراف وإعطاء العمال المهاجرين مساحة من الأمان تمكنهم من الإسهام الإيجابي الفاعل في بناء المجتمع الذين يعيشون فيه ويكونوا إضافة إيجابية في تعزيز البناء والسلام المجتمعي .


مركز المعلومات والتأهيل لحقوق الإنسان – HRITC

بيروت – 08/11/2020

]]>
مركز المعلومات يدين قصف الحوثيين للمدنيين في تعز ويطالب المجتمع الدولي بتفعيل المساءلة لمرتكبي الجرائم https://hritc.co/21242 Sat, 07 Nov 2020 18:58:38 +0000 https://hritc.co/?p=21242 مركز المعلومات يدين قصف الحوثيين للمدنيين في تعز ويطالب المجتمع الدولي بتفعيل المساءلة لمرتكبي الجرائم


تعز /

أدان مركز المعلومات والتأهيل لحقوق الإنسان hritc قصف ميليشيا الحوثي الأحياء السكانية المكتضة في مدينة تعز والتي قامت بها اليوم السبت 7 نوفمبر.
وقال بيان المركز أن القصف الحوثي استهدف أحياء شرق تعز وبالذات منطقة الروضة وسوق الاشبط، وهو واحد من أشهر ألاسواق الشعبية في تعز.
وأكد فريق الرصد الميداني لمركز المعلومات أن قذائف الدبابات المتمركزة في محيط السوفتيل ركزت بقصفها على الأحياء السكانية واصابت إحدى عشر مدنيا بينهم أطفال وأن هناك سبع إصابات منها خطرة.
وقال مركز المعلومات والتأهيل لحقوق الإنسان وهو منظمة إقليمية حاصل على الصفة الإستشارية لدى المجلس الإقتصادي والاجتماعي بالأمم المتحدة أن قصف الحوثي غير المبرر على المدنيين العزل هو منهج واضح يؤكد إصرار جماعة الحوثي على ارتكاب جرائم حرب معلنة لم تجد أي ردع من المجتمع الدولي،
الأمر الذي ساهم في استمرار العنف والاقتتال واستهداف المدنيين العزل.
وطالب مركز المعلومات والتأهيل لحقوق الانسان hritc المجتمع الدولي وخاصة مفوضية الأمم المتحدة لحقوق الإنسان بالوقوف بجدية لإدانة هذه الجرائم والعمل على وقف استهداف المدنيين.
وقال المركز ان شعور مرتكبي هذه الجرائم بأنهم سينجون بجرائمهم يجب أن ينتهي عبر إعلان المجتمع الدولي وعلى رأسه مجلس الأمن العمل بمبدأ المساءلة وعدم الإفلات من العقاب لكل مرتكبي الجرائم.


مركز المعلومات والتأهيل لحقوق الإنسان (HRITC) 

7 / 11 / 2020 – تعز 

]]>
مركز المعلومات يدين قصف الحوثيين للمدنيين في تعز ويطالب المجتمع الدولي بتفعيل المساءلة لمرتكبي الجرائم https://hritc.co/21238 Sat, 07 Nov 2020 18:52:25 +0000 https://hritc.co/?p=21238 مركز المعلومات يدين قصف الحوثيين للمدنيين في تعز ويطالب المجتمع الدولي بتفعيل المساءلة لمرتكبي الجرائم


تعز /

أدان مركز المعلومات والتأهيل لحقوق الإنسان hritc قصف ميليشيا الحوثي الأحياء السكانية المكتضة في مدينة تعز والتي قامت بها اليوم السبت 7 نوفمبر.
وقال بيان المركز أن القصف الحوثي استهدف أحياء شرق تعز وبالذات منطقة الروضة وسوق الاشبط، وهو واحد من أشهر ألاسواق الشعبية في تعز.
وأكد فريق الرصد الميداني لمركز المعلومات أن قذائف الدبابات المتمركزة في محيط السوفتيل ركزت بقصفها على الأحياء السكانية واصابت إحدى عشر مدنيا بينهم أطفال وأن هناك سبع إصابات منها خطرة.
وقال مركز المعلومات والتأهيل لحقوق الإنسان وهو منظمة إقليمية حاصل على الصفة الإستشارية لدى المجلس الإقتصادي والاجتماعي بالأمم المتحدة أن قصف الحوثي غير المبرر على المدنيين العزل هو منهج واضح يؤكد إصرار جماعة الحوثي على ارتكاب جرائم حرب معلنة لم تجد أي ردع من المجتمع الدولي،
الأمر الذي ساهم في استمرار العنف والاقتتال واستهداف المدنيين العزل.
وطالب مركز المعلومات والتأهيل لحقوق الانسان hritc المجتمع الدولي وخاصة مفوضية الأمم المتحدة لحقوق الإنسان بالوقوف بجدية لإدانة هذه الجرائم والعمل على وقف استهداف المدنيين.
وقال المركز ان شعور مرتكبي هذه الجرائم بأنهم سينجون بجرائمهم يجب أن ينتهي عبر إعلان المجتمع الدولي وعلى رأسه مجلس الأمن العمل بمبدأ المساءلة وعدم الإفلات من العقاب لكل مرتكبي الجرائم.

]]>