الإرهاب يضرب الأردن 4 مرات في 2016

684
مشاركات
1.4k
مشاهدات

لم يكن الهجوم الإرهابي الذي استهدف محافظة الكرك، الأحد، الأول خلال عام 2016، إذ سبقته 3 هجمات، ليصبح إجمالي التهديدات الإرهابية التي ضربت الأردن خلال العام نفسه، 4 هجمات.

وفيما يلي عرض لأبرز الهجمات التي شهدها الأردن خلال العام الحالي..

1. هجوم الكرك

هاجم مسلحون ، الأحد 18 ديسمبر، مركزي أمن المدينة والقطرانة في محافظة الكرك، جنوبي البلاد، بالرصاص، ثم تحصنوا داخل قلعة الكرك التاريخية، وتبادلوا إطلاق النار مع قوات الأمن التي هرعت إلى المكان، مما أسفر عن سقوط 10 قتلى بينهم 7 رجال أمن وسائحة كندية وإصابة 28 آخرين.

2. هجوم البقعة

في السادس من يونيو الماضي هاجم مسلح مركزا للمخابرات الأردنية قرب مخيم البقعة شمال عمان، وأوقع الهجوم 5 قتلى من عناصر المخابرات.

وخلال اليوم ذاته استطاعت الأجهزة الأردنية بالتعاون مع مواطنين إلقاء القبض على الفاعل، وأعلنت أنه معروف بتأييده لجماعات متطرفة.

3. هجوم مخيم الرقبان

في 21 يونيو وقع انفجار بالقرب من مخيم الرقبان للاجئين السوريين قرب الحدود الأردنية، أسفر عن مقتل 6 عسكريين أردنيين.

4. خلية إربد

في الثاني من مارس 2016، قتل ضابط أردني و7 متشددين وأصيب آخرون، في عملية أمنية بمدينة إربد شمالي البلاد.

وقال رئيس الوزراء الأردني وقتها عبد الله النسور “إن عناصر الخلية الإرهابية مرتبطة بتنظيمات إرهابية كانت خططت للتعدي على أمن الوطن والمواطنين”.

وقبل ذلك عانى الأردن أيضا من هجمات، هددت أمنه وأمان أهله:

هجوم مركز التدريب

في التاسع من نوفمبر عام 2015، أقدم ضابط أردني على إطلاق النار بمركز تدريب للشرطة في الموقر قرب العاصمة عمان، وأسفرت العملية عن مقتل 6 أشخاص بينهم أميركيان وجنوب إفريقي بالإضافة إلى الجاني.

وقد ذكرت مصادر أردنية حكومية في حينها أن الواقعة عمل فردي “لا يحمل أي أبعاد سياسية”.

استهداف السياح

في سبتمبر 2006، استهدف شخص في حادثة إطلاق نار في عمان عددا من السياح، وقتل في الهجوم سائح بريطاني وأصيب 5 آخرون بينهم بريطانيتان وهولندي وأسترالية ونيوزلندية، بالإضافة إلى أحد الأدلاء السياحيين.

تفجيرات عمان

في 9 نوفمبر 2005 وقعت سلسلة هجمات هي الأعنف في تاريخ الأردن الحديث، استهدفت فنادق في العاصمة عمان، وأسفرت عن مقتل 57 شخصا، سقط معظمهم أثناء حفل زفاف بأحد الفنادق.

وتبنى الهجوم تنظيم القاعدة في العراق بزعامة الأردني أبو مصعب الزرقاوي، الذي قتل لاحقا بقصف أميركي في العراق.

أترك تعليقك

مواضيع مشابهة

الخبر التالي

Center Archive

Press releases

مرحبا بعودتك!

تسجيل الدخول إلى حسابك أدناه

انشاء حساب جديد!

املأ الاستمارات أدناه للتسجيل

استرداد كلمة المرور

يرجى إدخال اسم المستخدم أو عنوان البريد الإلكتروني لإعادة تعيين كلمة المرور الخاصة بك.

إضافة قائمة تشغيل جديدة